أعلن محمد الخريف عضو مجلس إدارة هيئة الصادرات السعودية أن المملكة بدأت في صناعة السيارات الكهربائية.

وأوضح الخريف لقناة “الإخبارية”، أن “القدرة الهائلة من ناحية الإمكانات المالية بالإضافة إلى طاقتنا في الموارد البشرية من الممكن أن نبني عليها قاعدة صناعية قوية جدا، ننطلق منها، والآن بدأنا الآن في صناعة السيارات كمدخل لأنها جاذبة للصناعات الأخرى، وبالذات صناعة السيارات الكهربائية”.

وتابع: “ربط صناعة التعدين في السعودية مع صناعة السيارات الكهربائية، مثل المعادن والألمومنيوم، الليثيوم وغيرها، سيكون لها مكان في العالم في الصناعة السعودية”.

كما أشار الخريف إلى أن المملكة تصدر إلى 176 دولة، مشيرا إلى أن المنتجات الأعلى تصديرا هي البتروكيماوية والغذائية.

وأضاف بهذا الشأن: “المنتجات السعودية لها تواجد وموثوقية في الأسواق العالمية، بينما من ضمن الدول التي تصدر المملكة لها هي مجموعة العشرين، فيما يأتي على رأس القائمة الصناعات البتروكيماوية في دول مختلفة مثل الصين والهند وأوروبا، وبعدها الصناعات الغذائية والميكانيكية والكهربائية